السوق

الرئيسية/السوق
  • تهدف هذه الأداة إلى إظهار الروابط التفصيلية بين عناصر قدرات ونتائج المعايير الفرعية لنموذج الجيل الرابع للتميز، والمعايير الفرعية لنموذج التميز الأوروبي EFQM. تساعد هذه الأداة المؤسسات الراغبة في الانتقال إلى الجيل الرابع من خلال توضيح العلاقات المباشرة –والضمنية- في بعض الأحيان بين النموذجين، وكذلك مساعدة المؤسسات التي تخطط لتطبيق نموذج EFQM كإضافة بعد أن اعتمدت الجيل الرابع للتميز. . استخدم الأداة الآن
  • يُعتبر هذا الكتاب في موضوعه ومحتواه من الكتب النادرة باللغة العربية والقليلة جداً حتى باللغة الإنكليزية وذلك للأسباب التالية: 1. احتوائه على 150 أداة ومنهجية ونموذج أثبتت فعاليتها في تطوير العمل المؤسسي وتحقيق التميز الإداري. 2. تغطية العديد من المواضيع الإدارية الهامة كاتخاذ القرارات، والإدارة الإستراتيجية، وإدارة التغيير، وتحليل الأعمال، وتطوير العمل، وحل المشكلات، وإدارة التسويق، والجودة والتميز المؤسسي وغيرها. 3. موثوقية ودقة المعلومات حيث تم الاعتماد على أكثر من 100 مرجع باللغتين العربية والإنكليزية. 4. تلخيص كل أداة بشكل مبسّط بحيث يتم التعريف بها وتبيان نشأتها ودواعي استخدامها وخطوات تطبيقها وتدعيم ذلك برسوم وأشكال توضيحية عند الحاجة. 5. تقديم بعض النصائح والإرشادات التي يجب التنبه لها أثناء الاستفادة من محتوى الكتاب والمستخلصة من الخبرات العملية. 6. تطوير فهرس إرشادي في آخر الكتاب ينظم الأدوات حسب مجال تطبيقها، ويبيّن استخداماتها المتعددة، وذلك بغية تسهيل الوصول إلى النموذج المطلوب والمساعدة في تحديد المنهجية المناسبة.
  • يتميز الإصدار الثاني من كتاب أدوات الإدارة وأساليب تطوير الأعمال بكونه من الكتب النادرة باللغة العربية والقليلة جداً حتى باللغة الإنكليزية وذلك للأسباب التالية:

    1. احتوائه على 202 أداة ومنهجية ونموذج أثبتت فعاليتها في تطوير العمل المؤسسي وتحقيق التميز الإداري.

    2. تغطية العديد من المواضيع الإدارية الهامة كاستشراف المستقبل، الإبداع والإبتكار، الإستدامة، الأداء القيادي، الإدارة الإستراتيجية، اتخاذ القرارات، حل المشكلات، الجودة والتميز، التسويق، تحليل الأعمال، تطوير العمليات، إدارة التغيير، وغيرها الكثير.

    3. موثوقية ودقة المعلومات حيث تم الاعتماد على أكثر من 150 مرجع باللغتين العربية والإنكليزية.

    4. تلخيص كل أداة بشكل مبسّط بحيث يتم التعريف بها وتبيان نشأتها ودواعي استخدامها وخطوات تطبيقها وتدعيم ذلك برسوم وأشكال توضيحية عند الحاجة.

    5. تقديم بعض النصائح والإرشادات التي يجب التنبه لها أثناء الاستفادة من محتوى الكتاب والمستخلصة من الخبرات العملية.

    6. ترقيم الأدوات وإضافة فهرس إرشادي في آخر الكتاب ينظم الأدوات حسب مجال تطبيقها، ويبيّن استخداماتها المتعددة، وذلك بغية تسهيل الوصول إلى النموذج المطلوب والمساعدة في تحديد المنهجية المناسبة

  • ملحق أدوات بناء القدرات المؤسسية

    هذا الدليل هو ملحق بكتاب أدوات الإدارة وأساليب تطوير الأعمال - 202 نموذج ومنهجية في تطوير المؤسسات.

  • هذا الدليل هو ملحق مجاني بكتاب أدوات الإدارة وأساليب تطوير الأعمال - 202 نموذج ومنهجية في تطوير المؤسسات.

  • هذا الدليل هو ملحق مجاني بكتاب أدوات الإدارة وأساليب تطوير الأعمال - 202 نموذج ومنهجية في تطوير المؤسسات.

  • هذا الدليل هو ملحق مجاني بكتاب أدوات الإدارة وأساليب تطوير الأعمال - 202 نموذج ومنهجية في تطوير المؤسسات.

  • كانت الثقافة التنظيمية خلال السنوات الماضية موضوع اهتمام الباحثين الإداريين، وكان هناك اهتمام محدد بالصلة بين الثقافة والأداء التنظيمي. ومع ذلك، فإن العلاقة بين الثقافة التنظيمية وتميز الأعمال وكيفية تحقيق الأداء المتميز لا تزال غامضة. كتاب "الثقافة التنظيمية وتحقيق التميز في مجال الأعمال: البحوث والفرص الناشئة" هو مرجع بحثي أساسي يدرس العلاقة بين أنواع الثقافة التنظيمية والتميز المؤسسي، كما والأثر الوسيط لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. يعتبر هذا الكتاب مناسباً للإداريين في المؤسسات الحكومية والخاصة، وكذلك للاستشاريين والباحثين والأكاديميين المهتمين بهذا المجال.
  • سيدخلك هذا الكتاب في تجربة جديدة من الوعي المهني والحكمة الإدارية، تدعوك إلى أن تنظر إلى الأمور بشكل مختلف، وقد تسأل نفسك: كيف لم أر هذه الأشياء من قبل؟ يزخر هذا العمل بمئات الأفكار والنصائح والإرشادات، كما يقدم لك مفاهيم الإدارة بشكل جديد من خلال تقريبها من الواقع حد الالتصاق وإسقاطها على الطبيعة والمجتمع وواقع الحياة اليومية.

  • قليلة جداً هي الدراسات التي تعرضت للعلاقة ما بين التميز المؤسسي والثقافة التنظيمية، لذلك قام هذا البحث بدراسة العلاقة بين أربعة أنماط من الثقافة التنظيمية والتميز المؤسسي، بالإضافة إلى الدور الوسيط لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. لإجابة أسئلة البحث واختبار فرضياته، تم إجراء دراسة كمية وتجميع البيانات باستخدام استبيان تم توزيعه على المدراء في أحد المؤسسات الكبيرة الفائزة بجائزة تميز في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً. أظهرت النتائج وجود علاقة ارتباط إيجابي بين أنماط الثقافة التنظيمية والتميز المؤسسي بشكل عام. ثقافة المهمة كانت الأكثر ارتباطاً بالتميز المؤسسي. على النقيض، لم يتم لحظ ارتباط بين ثقافة التكيف والتميز، بينما تم إثبات العلاقة الوسيطة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. يمكن للمؤسسات ومتخذي القرار الاستفادة من نتائج هذا البحث لبناء نمط الثقافة المؤسسية الأنسب والذي من شأنه دعم مسيرة التميز.
  • مواكبة جديد الإدارة أمر صعب ومرهق للكثيرين، كما أن عدم المتابعة أمر لا يمكن تحمل نتائجه. للمساهمة في التصدي لهذا التحدي، قمت بإصدار نشرة إدارية تتضمن قائمة بأفضل المقالات الإدارية، الكتب، والأبحاث التي نشرت خلال الشهر الماضي والتي تستحق القراءة.

error: Ask the Author.