هل وصلت إلى مكان كنت ترغبه منذ مدة، لتكتشف أنه ليس المكان الذي كنت تتخيل؟ وبدأت السعي نحو مكان جديد.

هل حققت يوماً هدفاً كنت تسعى وراءه منذ زمن، لتُفاجئ أنك لم تشعر بلذة الوصول، أو لم تستمتع بفرحة الإنجاز؟

إذا اختبرت أي من الموقفين السابقين خلال حياتك المهنية، أو مررت بمواقف مجاورة لهما، فأنت من ضحايا القمم الكاذبة.

 موضوع مقالي اليوم في هارفارد بزنس ريفيو العربية، اضغط هنا لقراءة المقال كاملاً.